لأني أخافُ الحنين اليكِ ..... أخافُ الولادة فيكِ من جديد ) )

( جبل المستحيل  )

يا امراة تشبهُ لو تشبهُ عطشاً وحصار

يا امراة تشبهُ لو تشبهُ قمراً ومدار

يا امراة يشبهُها العوسج حيناً أو آخر شجرُ الغار

يا امراة يشبهُها النرجس صبحاً ومساءً كالجلنار

من أي زوايا الارضِ اجيىء , والارضُ اصغرُ من لعبةٍ في المدار

وأي الحقول اماشي إليكِ

وكل السنابل بين يديكِ تصير غبار

كأنكِ شمس

وكل النساء سواكِ ضباب

كأنكِ بحر

وأحلى النساء من دونكِ كالرضاب

كأنكِ عمري الذي أرتجيه

وما قد مضى من حياتي قبلكِ كان سراب

وما قد سيأتي من عمر دونكِ نصف انتحار

يا امراة تعطي الشمس ضياء

والشمس تقدمه للأرض نهار

وقالوا ستأتين عاشقة أو رصاصة

فاعلنت عشقي , وقلتُ دمائي على أهبت الانتظار

يا امراةً تخلقُ في قلبي لو مرت شيء اشبه بالاعصار

لماذا اتيتِ بُعيدَ الغياب

لماذا أتيتِ بُعيدَ رحيل الشباب

ولم يبقى مني ومن كلِ كفري

ولم يبقى مني ومن كلِ شعري سوى وردة للعذاب

وفي مسرح العمر قارب وقت انسدال الستار

وها انتِ ذا

ريحانة العمر أصبو اليكِ

واعشقُ في ناظريكِ الوصول

لأنكِ اجمل ما ابدعَ اللهُ في الخلقِ في برزخٍ بين جنة ونار

اروع ما قد يطال الخيال لرسمةِ انثى شفافة مثل ضوء النهار

عربيةُ الطلع

زين طلعُكِ هذا الحنين

الذي صار مسكن روحي إليكِ

لكونكِ آخر ما اجتهدَ الحبُ في زمنٍ مستعار

داويتُ باسمك قلبي

يممتهُ بالطلاسمِ

نحتهُ فوق جدرانِ قلبي بكلِ افتخار

وأعجبُ أني في كلِ شيءٍ أراكِ

وأنكِ أكثر مني اقتراباً إليَ

وأني أكثر منكِ انتماءً اليكِ

وأن شراعي في بحرِ طيفكِ قد ضاع دون المسار

يا جبل المستحيل الذي قد عشقت

لماذا أحبُكِ من بين كلِ النساء

وأسكُن في الحلمِ

والحلم يسقطُ في الوهمِ ولا يعتريهِ قرار

كأني أسيرُ بعكسِ الزمنِ أو أسابقهُ الإنهيار

يا جبل المستحيل الذي قد عشقت

صرتِ أنتِ النساء جميعاً

صرتِ الحياة

او النور فيها

والامل الذي قد عشقت به الانتظار

***

شيء تغير في الكون منذ رأيتك

منذ عرفتك

صار للنرجس البري لون جديد

ولون الربيع زاد اخضرار

 

 يا اجمل العمر

يا منتهى الشعر

بسمتك الفجر

يداك الحرير

وحبك اغرب حب عرفت ....ثلج ونار

ثلج ونار....

 

fahras